بيت الوكيل

«بيت الوكيل» الذي ما كان في الماضي يخرج أو يدخل أي مركب أو سفينة من وإلى دبي من دون المرور به. وحسب المصادر التاريخية، شيد البيت كمقر لوكيل «شركة الملاحة البريطانية للهند الشرقية»، وكان لفترة المكان المولج بالشؤون البحرية الخاصة بتصاريح المراكب وما إليها، وبعد خروج البريطانيين استغل البيت لبيع تذاكر السفر للمسافرين بحرا عبر المراكب.
بنى فى عام 1934 على يد الشيخ راشد ويعد بيت الوكيل أول مبنى بنى كمكتب لدبى ويقع على حافة الخور بالقرب من أبرا والمبنى تحول الأن إلى متحف عرض للصيد و التقاليد القديمة