ميناء راشد

يقع ميناء راشد على الساحل الجنوبي للخليج العربي، وهو أول ميناء في الشرق الأوسط يحصل على شهادة الجودة (آيزو 9002)، وشهادة التميز الأمني من منظمة الأمن البحري الدولية (IMS)، التي لم يحصل عليها سوى عدد قليل من الموانئ في العالم، الأمر الذي يشكل ضمانة لحصول عملائنا على أفضل الخدمات والتسهيلات. هذا ولا يشتمل الميناء على قناة الملاحة، ويتم دخول السفن إلى الميناء ما بين كواسر الأمواج من جهة الشمال. يبلغ القطر الداخلي لحوض الميناء 160 متر، ويبلغ الحد الأقصى للعمق 11.5 متر.

الرصيف الساحلي في ميناء راشد

يتكون الرصيف الساحلي لميناء راشد، من 7 أرصفة قيد الإنجاز، وترسو السفن في الرصيف الساحلي لميناء راشد قادمة من العديد من البلدان مثل إيران، والهند، وباكستان، والصومال وهي في الغالب:

  • قوارب شراعية خشبية
  • زوارق قطر صغيرة
  • سفن صغيرة

يوجد في الرصيف الساحلي منشأة لعمليات استيراد وتصدير البضائع تشتمل على:

  • السيارات الجديدة والمستعملة
  • العناصر المشمولة في البضائع العامة مثل: المواد الغذائية، والملابس، وقطع غيار السيارات، والحديد، والإطارات.

ويمكن في الميناء توفير جميع خدمات وإجراءات عمليات التصدير ومن مكان واحد:

  • موانئ دبي العالمية (رسوم المناولة / الرسو في الميناء والمدفوعات المتعلقة بالبضائع وسفن الفولاذ)
  • إعداد بيان حمولة السفينة وتصاريح الوصول/المغادرة (الجمارك)
  • إجراءات الهجرة
  • التفتيش الجمركي

 

انطلقت في عام 2001 استراتيجية شركة “موانئ دبي العالمية” بتطوير ميناء راشد إلى محطة للرحلات البحرية، وتم في نهاية المطاف تطوير الميناء إلى محطة حديثة ومتطورة للرحلات البحرية، حيث يتماشى هذا الهدف مع التوجه الاستراتيجي لإمارة دبي بأن تصبح وجهة سياحية رائدة في المنطقة.

تعتبر دبي حالياً، والتي تحتل موقعاً استراتيجياً متوسطاً بين قارتي أوروبا وآسيا وتبعد 7 ساعات غرباً عن لندن، و5 ساعات غرباً عن منطقة المتوسط، و7-8 ساعات شرقاً عن هونج كونج وسينغافورة، موطناً لأكبر ميناء رحلات بحرية في منطقة مجلس التعاون الخليجي. ويقع ميناء راشد على خط الطول (55° 16) شرقي خط جرينيتش، وعلى دائرة عرض (25°16) شمالي خط الاستواء. وهو الميناء الوحيد في منطقة الخليج الذي شهد تسمية إحدى السفن السياحية وهي “كوستا ديليزوسا”.

لقد تم تطوير محطة الرحلات البحرية في دبي من قبل “موانئ دبي العالمية” التي تعتبر مالكة المحطة كذلك، وتديرها “دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي” الشريك الاستراتيجي لـ”موانئ دبي العالمية”. تشتمل محطة دبي للرحلات البحرية على أحدث المرافق، وتمتد مساحتها على 3,300 متر مربع، وهي قادرة على استقبال سفينتين سياحيتين عابرتين للمحيطات أو 7 آلاف مسافر في وقت واحد.

إن دبي هي موطن الميناء الذي يحتضن أكبر مشغلي للرحلات البحرية في العالم: “رويال كاريبيان” و”كوستا للرحلات البحرية”. وفاز الميناء لأربعة أعوام على التوالي بلقب ميناء الرحلات البحرية الرائد في الشرق الأوسط ضمن جوائز السفر العالمية. وتعتزم “موانئ دبي العالمية” توسيع مرافق محطة الرحلات البحرية لتستوعب ما يقارب 7 سفن عملاقة في آن واحد.

 

ويجري الإعداد لخطط إقامة منطقة ترفيهية عالمية المستوى في ميناء راشد وذلك لإظهار الإرث الثقافي المتأصل لمدينة دبي، فضلاً عن تعزيز مكانة دبي كمركز إقليمي رائد للرحلات البحرية، وإعادة دمج الواجهة المائية لميناء راشد بالمجتمع المحلي.

مرافق محطة الرحلات البحرية في ميناء راشد

المرسى

  • محطة رحلات بحرية واسعة على درجة عالية من الحداثة وتبلغ مساحتها 3,300 متراً مربعاً.
  • رصيف بطول 335 متراً، مع ساحة مظللة عند الرصيف يبلغ طولها 35 مترا.
  • عمق 11 مترا يتناسب مع أحجام جميع السفن.
  • الموقع بالكامل محاط بسياج ونظام أمني.

المحطة من الداخل

  • خدمة حراسة مميزة.
  • وسائل راحة خاصة للمعاقين جسدياً (كراسي متحركة، وعربات وسلالم كهربائية).
  • مركز ترفيهي لعرض الأفلام السينمائية.
  • منطقة حرة عالمية المستوى ومحلات للتجزئة.
  • معارض تراثية وثقافية.

للمساعدة الخاصة بالأعمال

  • تصرف مصرح به للعملات.
  • مركز حاسبات ومركز للإنترنت.
  • مكتب للبريد ومرافق الاتصالات الأخرى.
  • مرافق للمؤتمرات ومركز الأعمال.

هاتف:+97148815555

فاكس: +9714881 5478

الموقع الالكتروني : http://www.dpworld.ae