ميناء زايد

إن ميناء زايد الخاص بأبوظبي الذي يعمل في أكثر القطاعات عملاً في الخليج يعد جوهرة في تاج الإمارات العربية المتحدة ولدي الإمارات العربية المتحدة التي يبلغ طول سواحلها علي الخليج والمحيط الهندي حوالي 800كم ، (15) ميناء تجاري بإمكانيات تصل إلي حوالي 70 طن متري، وميناء زايد الذي يتوسط ساحل الخليج هو الميناء الرئيسي للإمارات ويشمل (21) رصيف في مرفأ محمي.

المهمة الرئيسية للميناء هو خدمة مواطينه وتعتبر الأهمية المتزايدة للتجارة علي مستوي العالم عاملاً فعالاً في هذا الدور، عندما بدأ تصدير النفط من أبو ظبي عام 1962، كان ومازال لذلك آثاره العظيمة علي أقتصاد الدولة وفتح أبواب التجارة الدولية للخليج مع كل ركن من أركان العالم، ومن ثم أصبحت أبوظبي من أغني الدول علي مستوي العالم وأمنت ثرواته حصول المواطنين علي أفضل المنتجات والخدمات المتاحة وهي مكانة يُحسد عليها ميناء زايد ويستفيد منها العملاء سواء علي المستوي الوطني أو الدولي.

وقد أدي نمو التجارة الدولية إلي زيادة السكان في الإمارات علي مر السنين حتي وصلت إلي 3 مليون نسمة، وبنمو المجتمع تنمو حركة التجارة من خلال ميناء زايد.

تمتع الميناء البحري تحت إدارة هيئة الموانيء البحرية لأبوظبي بنمو واضح علي مر السنوات السابقة عقب المشاكل الأقتصادية التي حدثت خلال عام 97/1998.

خلال عام 1999 شهد ميناء زايد زيادة تصل لحوالي 6.8% من إجمالي الإيرادات عن العام الماضي في حين أن إدارة البضائع العامة من المتوقع أن تنمو بأكثر من11% خلال نفس الفترة، توضح هذه الأرقام أن ميناء زايد حقق نمو يصل إلي 47% في حركة البضائع خلال فترة عامين، ولكن من المتوقع أن تحظي محطة الحاويات في المستقبل القريب بتطوراً كبيراً، والأرقام المبدئية توضح أن حركة الحاويات قد أرتفعت بنسبة 9.5% عام2000.

هاتف: 2000 695 2 971+

فاكس: 2177 695 2 971+

موقع الكتروني : http://www.adpc.ae