أيس لاند .. الحديقة الثلجية في راس الخيمة

ان المشروع السياحي، والذي وتبلغ تكلفته الإجمالية نحو 368 مليون درهم (100 مليون دولار) يضع في عين الاعتبار المنافسة القوية وأنها لا بد أن تبنى وفق مفهوم رائد قائم على تزويد الزوار بتجارب متنوعة توجه لمختلف الفئات الاجتماعية والمراحل العمرية داخل الدولة وخارجها لذا حرصت الإدارة على توفير مختلف البيئات المائية لمختلف الشرائح السنية والفئات العمرية وفق أطار بيئي آمن حيث خصص المشروع بيئة لعب متكاملة مخصصة للأطفال الصغار تسمى بـ “ كيدز كوف “ تعنى بترفيه الأطفال وخلق جو ممتع، بالإضافة إلى مرافق وأنشطة موجهة لبقية الجمهور والزوار سواء من الداخلية أو من الخارج تحتوي على محطة توليد كهرباء بطاقة 4 ميجاوات ومحطة تحلية المياه بطاقة إنتاجية تصل إلى 525 ألف جالون يومياً ليتمتعوا بتجربة ترفيهية ممتعة، مشيرين إلى أن المشروع يأتي ضمن خطط التنمية السياحية لرأس الخيمة باعتبارها واجهة للعديد من المشروعات العملاقة في المستقبل.

وتعتبر “شلالات البطريق” الواقعة عند مدخل الحديقة المائية أكبر شلالات مائية اصطناعية في العالم، إذ يبلغ طولها 120 قدما وعرضها 540 قدما مع طاقة تصل إلى أكثر من 100 ألف جالون من الماء المتساقط كل دقيقة.

كما يعد “خليج البطريق” وهي منطقة مخصصة للألعاب المائية التفاعلية، أكبر حلبة مائية للرقص تحت رذاذ المياه في العالم ممتدة على مساحة 30 ألف قدم مربع، إذ تضم حلبات مفتوحة ومغلقة للرقص بالإضافة إلى رشاشات الرذاذ وحلبة “روك هوبرز دين” المجهزة بالكامل بأجهزة الصوت والإضاءة المسرحية، وتمثل نشاطات الرقص تحت المطر والمسابقات من أهم الفعاليات التي تقام بشكل منتظم في “خليج البطريق” بالإضافة إلى سبا وجاكوزي مجهز بأفضل التقنيات العلاجية بالاعتماد على التدليك المائي

ويشتمل “كيدز كوف” المخصص للأطفال على أحواض مياه ومنحدرات مصغرة وحفرة رملية، في حين يحتوي “سلايد زون” (Slide Zone) على 24 منحدرا مائيا تتصل بـ 5 أبراج ممتدة على ارتفاع أكثر من 110 أقدام لتمنح الزوار فرصة التمتع بإطلالة ساحرة وتجربة مميزة عند الانزلاق على منحدرات ذات تصاميم مستوحاة من الجبال المغطاة بالثلوج والأنهار الجبلية.

«آيس لاند» تتمتع بإطلالة بانورامية توفر حديقة “آيس لاند” التي تتمتع بإطلالة بانورامية على جبال الحجار شرقاً والخليج العربي شمالاً، مجموعة متكاملة من الوجهات التي تزود الزوار بخيارات متنوعة من الأطعمة والمشروبات، حيث تشتمل على منافذ الطعام السريع في ركن المطاعم والبوفيه المفتوح والمطاعم التي تقدم قائمة طعام غنية ومتنوعة حسب الطلب. وتضم الحديقة أيضاً مواقف للسيارات تستوعب حوالي 2,500 سيارة و75 حافلة، في حين تتسع الأماكن المظللة المخصصة لجلوس الزوار لأكثر من ألفي زائر، وتمت تغطية ممرات المشاة بعشب اصطناعي لمنع الانزلاق وحماية الزوار من حرارة الشمس عند المشي بأقدام حافية.