مطار العين الدولي

وضع مطار العين الدولي في الخدمة منذ 31 مارس 1994، وهو المطار الثاني لإمارة أبوظبي ويبعد 18 كيلومتر عن مدينة العين.تم بناء المطار ليقوم على خدمة 1000 راكب في ساعات الذروة. ويشتمل المطار على مبنى واحد بعشرة مكاتب استقبال لاستكمال إجراءات السفر، بما فيها تلك المخصصة للمسافرين على درجة رجال الأعمال. كما يضم المطار أربع بوابات ومدرج بطول 4000 متر، وممر مواز بطول 4000 متر والذي يعمل كمدرج أساسي عند الضرورة.لتلبية توقعات نمو حركة المسافرين، سيتم توسعة مطار العين الدولي ومضاعفة حجم صالة المغادرة والوصول ومنطقة استكمال إجراءات السفر، والمستودع الجمركي، وزيادة مرافق المكاتب وإضافة قسم خاص ذو تقنية عالية لخدمات التموين، فضلا عن مرافق أخرى محسنة لعمليات الخاصة بساحة الطائرات.حتى الآن، تعمل سبعة شركات طيران مجدولة من مطار العين الدولي، و سيتم اضافة المزيد في المستقبل القريب.سيضم مطار العين الدولي مجمعاً للطيران تم تطويره وفق شراكة جمعت بين مبادلة وشركة أبوظبي للمطارات، ويهدف هذا المجمع أن يصبح مركز جودة وتميز عالمي في مجال التقنية والابتكار. كما سيعد هذا المجمع بمثابة حافز لعملية التنويع الاقتصادي، وإيجاد فرص توظيف إضافية ودفع عجلة التنمية الاقتصادية وجذب شركات عالمية في مجال الطيران والمتخصصة بالتصنيع والتوريد، بالإضافة لمؤسسات البحوث والمعارف، والمرافق التعليمية والتي ينتظر منها رفد عملية التطوير الشاملة لمطار العين الدولي. وستعمل المناطق السكنية التي تقع ضمن الأعمال التطويرية للمطار على توفير أسلوب حياة جذاب وبأسعار معقولة للكوادر العاملة، وسيكون ذلك من أحد الفوائد الرئيسية للشركات التي تسعى لإثبات وجودها في المنطقة. وسيعمد مجمع العين للطيران على إيجاد أسس صناعة الطيران الجديدة والمعترف بها دولياً في مدينة العين، وسيكون مركزاً مميزاً للمدينة وذو جدوى كبيرة على المستوى التجاري والتنمية المستدامة. كما سيجذب المجمع مزيداً من الاستثمارات الأجنبية المباشرة لدولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن تعزيزه لمكانة إمارة أبوظبي وموقعها الرائد.