خورفكان ..

لاكتشاف باقى مناطق إمارة الشارقة على المرء أن يشد الرحال من ساحل الخليج إلى خليج عمان عبرجبال الحجر ثم يهبط إلى المدن الساحلية دبا الحصن وخورفكان وكلباء. يمكن زيارة الساحل الرائع فى يوم واحد، كما يمكنك قضاء العطلة فى فندق أوشانيك فى خورفكان. وأنت فى طريقك من الشارقة إلى الذيد تلاحظ أن حجم الكثبان الرملية فى تزايد لتبدأ فى التحول إلى كتل رملية حمراء اللون. كما تمر بمنتزه الصحراء بالشارقة والذى يعد من الأماكن المميزة فى الشارقة، وفي الأيام التى يكون فيها الجو صافيا يمكن رؤية الصخور المتحجرة على الجانب الأيمن من الشارع كما تبدو سلسلة جبال الحجر فى الأفق.

منظر خلاب بديع تسعد النفس لرؤيته … فمن أعلى التلة وعلى إمتداد البصر يبدو ذلك الخليج الطبيعي الذي يحتضن مدينة خورفكان الهادئة وميناؤها البحري … وعلى البعد تظهر الملامح الجلية المميزة لجزيرة الشرق الساحرة.

وللوهلة الأولى تبدو للعيان بعض معالم مدينة خورفكان السياحية … فقصر سمو حاكم الشارقة يشرق بشموخ من على قمة الجبل … ويبرز على الجانب الآخر فندق أوشانيك السياحي بتصميمه المميز وموقعه المتفرّد الذي يجعله مقصداً لكل زوار مدينة خورفكان،

وتعتبر المنطقة الخلفية منطقة صخرية ذات بيئة صعبة، فيها مصاطب منحوتة في الوادي الخصيب لزراعة بعض المحاصيل البديلة كعلف الحيوانات وأشجار النخيل والخضراوات وبعض الحمضيات.

ويعتبر سد الرفيصا الموجود وسط الجبال من أهم معالم مدينة خورفكان السياحية . ويوفر السد إحتياطي من الماء للمدينة ويحميها من الفيضانات ويقع مدخله على الطريق الدائري عند شارع رملي إلى اليمين من فندق أوشانيك.