منطقة عوافي

قد كان ارتفاع الكثبان الرملية وسماكتها سبباً في شهرة هذه المنطقة، التي تلبس مع كل شتاء ثوبها الأخضر المزركش بالورود، وقد استطاعت أن تسحر الجميع وتجذب عيون السياح إليها خاصة بعد تنظيم دائرة التنمية الاقتصادية للمهرجان السياحي الذي حمل اسمها واستقطب في دورته الأخيرة نحو 800 ألف شخص.وغداً سيلتقي عشاق «تصعيد» السيارات بموعد جديد مع مهرجان عوافي السنوي، الذي بات يمثل قبلتهم المفضلة في هذا الوقت.في هذا العام يبدو مهرجان عوافي الذي سينطلق في 16 يناير ويستمر حتى 7 فبراير، أكثر إصرارا على استقطاب أكبر عدد من هواة قيادة السيارات بين الرمال، وقد عملت إدارة المهرجان على توفير كل السبل لإنجاح المهرجان