جزيرة السينية ومدينة الدور الأثرية

يتبع الإمارة جزيرة السينية التي تبعد كيلومتراً واحداً عن مدينة أم القيوين ومساحتها 90 كيلومتراً مربعاً ، ويفصل الخور جزيرة السينية عن مدينة أم القيوين . وتنمو في الجزيرة أشجار المانغروف والكرم وهي غنية بالطيور ويتكاثر على ساحلها المحار ويقصدها السياح للاستمتاع بطبيعتها الخضراء التي تجذب أعداداً كبيرة من طيور النورس ومالك الحزين والغاق والأرانب والغزلان البريّة وبالإضافة إلى بعض المواقع الأثرية التي يعود تاريخها إلى فجر الإسلام فعلى امتداد الساحل جوار أم القيوين تبدو للعيان آثار أقدم مدينة أثرية في المنطقة كانت مزدهرة قبل أكثر من ألفى عام في الجنوب شرق الجزيرة العربية ويطلق عليها اسم الدور . وقد دلت الحفريات التي قام بها علماء آثار من بريطانيا وفرنسا وبلجيكا والدانمارك على العديد من المكتشفات الأثرية كالبيوت الحجرية والقبور والأواني الخزفية والزجاج المصري والشامي.