بلدية العين تصمم الحدائق المنزلية مجاناً

حديقة

أطلق قطاع خدمات المناطق في بلدية العين، مبادرة تصميم الحدائق المنزلية بالمجان في المساحة المتوافرة من المسكن.

وأشار محمد سعيد الشامسي، مدير إدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية إلى أن المبادرة جاءت بعد دراسات واستبيانات تم توزيعها على المتعاملين بمراكز خدمة العملاء من سكان مناطق الهير وسويحان وناهل والفقع والشويب، واتضح بعد استطلاعات الرأي أن 100 % من السكان راغبون في الاستفادة من المساحات الفارغة في منازلهم، وتجهيزها والاهتمام بها لتصبح ملائمة للأطفال على وجه الخصوص، بينما قاربت نسبة من لم يسبق لهم التعامل مع جهات متخصصة في مجال الزراعة المنزلية 92 بالمئة، مضيفا بأن رغبة السكان الكبيرة في توفير هذه الخدمة أسهمت في تعزيز الفكرة والعمل على تطبيقها بناء على رغبات وتطلعات السكان في تجميل حدائقهم المنزلية من قبل جهة متخصصة في هذا المجال.

تعريف بالمبادرة

وأضاف: لقد بدأت الحملة من إدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية بالقطاع الشمالي، وذلك من خلال تعريف السكان واطلاعهم على المبادرة وخطة تعريف وتوعية شملت الموقع الإلكتروني لبلدية مدينة العين ومراكز خدمة العملاء الموزعة في أرجاء مناطق القطاع الشمالي، عن طريق تعبئة العميل لطلب خدمة تصميم الحديقة وتجميلها داخل حدود المنزل، فما على الراغبين من سكان القطاع الشمالي في الحصول على تصميم لحدائقهم المنزلية سوى التوجه لمركز خدمة العملاء في منطقة الهير وتقديم طلب التصميم، حيث يعمل فريق من المهندسين التابعين لإدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية بالقطاع الشمالي على التواصل مع العميل لتقديم تصميم أنيق وجميل.

وأشار إلى أن الحملة تهدف إلى لتقديم خدمة مجانية لتصميم حديقة منزلية من خلال ترجمة أفكار العميل لمخططات مرسومة وتحويلها إلى واقع وفق معايير هندسية وزراعية مستدامة ومدروسة، تجنباً لهدر الموارد البيئية، ومن أهمها المياه، من خلال فريق عمل من المهندسين المعماريين والمتخصصين بالإدارة، وإعداد التصاميم اللازمة حسب المخطط المقدم، ومراعاة مقترحات المالك إن وجدت وزيارة الموقع في حال الحاجة لذلك، والالتزام بالتسليم في الوقت المحدد مع مراعاة جانبي الأمن والسلامة في الحدائق المنزلية، وتوفير جهد وعناء التنقل بين المكاتب الهندسية للعميل، واتباع الأسس العلمية لتصميم وتخطيط الحدائق، مع مراعاة العوامل الطبيعية المؤثرة في تصميم الحديقة.

احتفال

نظمت بلدية مدينة العين بالتعاون مع وزارة العمل فعاليات يوم العمال العالمي الذي يصادف الأول من مايو من كل عام.

وتهدف وزارة العمل من وراء هذه الفعاليات إلى تعميق فكرة أن العمال شركاء حقيقيون في عملية التنمية التي تشهدها الدولة.

وقال المهندس سهيل ثاني المهيري المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتية ببلدية مدينة العين إن هذه الفعالية تأتي تزامناً مع احتفالات دولة الإمارات ومؤسساتها المختلفة بهذا اليوم العالمي وتماشياً مع الاهتمام المتزايد بحقوق الإنسان بصفة عامة وقضايا حقوق العمال بصفة خاصة، حيث يحرص قطاع البنية التحتية على تثقيف وتوعية الموظفين بأهمية دور العمال في حياتنا تقديراً وعرفاناً للدور البارز الذي يقومون به في بناء وإنجاز مشاريع الطرق.

المصدر: جريدة البيان